كيف تنجو من إعصار العيد؟

post Image>

1  تذكر جوهر العيد.

ردد معي: العيد لا يعني عزيمة واجتماعات مثالية

العيد لا يعني عرض أزياء

العيد لا يعني ألذذ صحن شوكولاتة

العيد ليس شكلك. العيد قلبك  

عش جوهر العيد وليس قشوره. ذكر نفسك بأن روح العيد تكمن في المُتعة الخالصة بإتمام صيام رمضان. استشعر هذه النعمة العظيمة التي لم يتسنى لكل الناس أن يتمتعوا بها. قم بتعديل تعريف العيد الذي فرضه علينا المجتمع وإذا استطعت تخلى عنها بالكامل وقم بإعادة تأسيس تعريف جديد لك. ليس شرطًا أن يكون شكلك مثاليًا هذا العيد، أو أن تلبس اللبس الأفضل في تاريخك الشخصي، أو تكون الأكثر كرمًا بالهدايا، أو أن تكون الأكثر إبداعًا في تزيين المنزل. هذه المظاهر التي تسبب ضغط نفسي عظيم ليست مهمة بذات القدر في أن تكون مرتاحًا ومُنبسطًا مع نفسك ومع من حولك.

2-  كن واعيًا بكل عُقد النقص التي تُزف إليك مع العيد

تتراكم أمامنا الكثير من عُقد النقص والمواقف الممتلئة بالعار وعدم الكفاءة في العيد مما يجعل العيد ثقيلاً وصعبًا علينا في أحيان كثيرة. ففي العيد نقوم بمواجهة أجسادنا التي قد تكون أصغر/ أكبر من أن يلائمها لباس العيد. وربما تشعرين وكأنك في يوم اختبار عظيم لأمومتك فمظهر أطفالك وطاقتهم الإيجابية هي المحك الذي عنده سيُكرم المرء أو يُهان. بالإضافة إلى الإحساس بعدم القبول والوحدة الذي قد يأتي مُصاحبًا لمقارنة علاقاتك بعلاقات الآخرين حولك أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

في العيد لا تأتي عُقد النقص فُرادى وإنما جماعات لذلك كوني لطيفة مع نفسك. قدمي لنفسك سرًا وعلنًا عيدية القبول وحُب.

3-  قم بالتأكد من أساسيات صحتك الجسدية

روتين العيد يختلف بشكل كبير عن رمضان مما يؤدي إلى إحساس بالفوضى والبعثرة ومما يؤثر على جسمك. حاول أن تُحافظ على الحد الأدنى من النظام الصحي في نومك وغذاءك. حاول أن تتأكد من أن النوم الذي تحصل عليه كافيًا وأن الأكل الذي تأكله جيدًا. ومن المفيد أيضًا أن تعمل منذ اليوم الأول في العيد على العودة تدريجيًا لروتينك الطبيعي.

4-  قم بمحاولة تنظيم مشاعرك وجهازك العصبي من وقت لآخر

جهازنا العصبي يتأثر بشكل كبير بكمية المشاعر التي نختبرها وبكمية المعلومات التي نتعامل معها فعندما نتعرض لعدد كبير من المواقف والمشاعر المختلفة وبكثافة عالية في وقت واحد يرتبك جهازنا العصبي ويفشل في تنظيم ذواتنا من الداخل فنفقد أعصابنا لا شعوريًا أو ننسحب بشكل مفاجئ من الحياة. هُناك أنشطة بسيطة قد تُساعدك على تنظيم داخلك عندما ترتطم بمشاعر كثيرة وكثيفة في العيد مثل الرياضة، المشي، السباحة، أخذ حمام دافء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليق واحد

Join our mailing list

Be the first to know about our new products and promotions and enjoy the enriching weekly newsletters.