5 تذكيرات للناجحين والأقوياء

post Image>

5تذكيرات مُهمة للناجحين والأقوياء الذين يُعانون بشكل غير مرئي لمن حولهم

  • لا يُمكن التعامل مع مُعاناتك النفسية كمُشكلة تقوم بحلّها بنفس المهارات التي برعت فيها، ولا يُمكن اعتبارها مُهمة لا بد من إنجازها ضمن قائمة مهامك المُنجزة. الخروج من أزمتك النفسية لا يعتمد على ذكاءك وإنما على رحمتك بنفسك وصبرك الجميل.
  • الاستيقاظ بقلب منكسر والسير في الحياة بخطوات متثاقلة ليس فشلاً ذريعًا ناتجًا عن كسلك أو عن انعدام حكمتك. نتفهم أنك تشعر بالإحباط تجاه نفسك لكنها الحقيقة الصعبة بأن العافية النفسية بطيئة ومُرهقة وتتكون بإيقاع مُختلف عن إيقاعك في مشاريعك المهنية.
  • من الطبيعي أن تشعر بأنك ضقت ذرعًا بنفسك فأنت مُعتاد على أن تكون حياتك كلها تحت سيطرتك. أنت بارع في التخطيط، مُجتهد وجاد في الوصول إلى أهدافك. والآن تشعر بأن نفسك تعصيك وتتسرب من بين يديك.
  • نعرف بأنك قرأت الكثير عن النظريات النفسية وعن العلاج النفسي وأنك نظريًا “تعرف” جيدًا كل اللازم، والضروري، الواجب لتصل إلى العافية النفسية. لكن الارشاد النفسي ليست عملية معرفية فحسب وإنما عملية شعورية ووجدانية تقوم فيها بسد الفجوة بين ما تعرفه وما تُحس به عن طريق الوقوف على أفكارك ومُعتقداتك والتفتيش في تاريخك وصدماتك..

أنت بشر ذا قدرات محدودة. هذه حقيقة صعبة المضغ والاستيعاب والتقبل وتجلب الحُزن والاحساس بالفقد. تشعر بأنك تفقد نفسك من نفسك. هذا الحُزن طبيعي تقبله وسيمرّ تدريجيًا وسيُخلف وراءه تواضعًا وحكمة لا يُمكن لك صقلها بأي طريقة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا توجد تعليقات

Join our mailing list

Be the first to know about our new products and promotions and enjoy the enriching weekly newsletters.